حوكمة الشركات
يشير نظام الحوكمة إلى الطريقة التي يرى بها مجلس الإدارة الكيفية المثالية لعمل المؤسسة وتسييرها عن طريق المدراء، وكيفية الحفاظ على هذا التناغم بين الإدارة والمساهمين، وتقوم شركة برفورمانس إنك كويت للاستشارات بتقديم أفضل دليل للعملاء لتنفيذ نظام حوكمة يحافظ على التوازن بين الأهداف الاقتصادية والاجتماعية وبين الأهداف الفردية والجماعية، فتطبيق مبادئ ونظم الحوكمة يضمن تفعيل بيئة اقتصادية أفضل للمؤسسات وخاصة المالية منها.

تؤكد شركة برفورمانس للإستشارات لعملائها على الفوائد القياسية الحقيقية من تطبيق نظم الحوكمة فى الوصول إلى رأس مال أفضل, او تخفيض تكلفة رأس المال وكيفية مواجهة ضغوط السوق الخارجية، بل وأحياناً تحقيق التوازن في تباين أرباح المساهمين, حل قضايا الشركات العائلية وضمان استمرارية المؤسسة وتحقيق نتائج تشغيلية وأرباح عالية.

مواطنة الشركات اليوم, تعتبر دعوة بيئية وإجتماعية واضحة وترتبط مباشرة بثلاث وظائف رئيسية من واجبات ومهام مجلس الإدارة ومدرائه تجاه المؤسسة والمساهمين فدورهم حماية حقوق ومنافع أصحاب المصلحة، إدارة المخاطر وأيضا إضافة قيمة مستدامة للأعمال على المدى الطويل.

المبادرة بحوكمة الشركة يساعد مجلس الإدارة على التحكم ويساعد إدارة الشركة للعمل على تحقيق أهدافها والتي تصب في صالح كلا من المساهمين والشركة. الحوكمة الجيدة للشركة تتمثل فى اتباع الإفصاح والشفافية وكذلك تقديم معلومات قيمة ودقيقة عن الجوانب المالية والتشغيلية للشركة سواء للعامة أو لأصحاب المصلحة, و كما ذكر سابقاً، فإن مصطلح حوكمة الشركات يعنى أشياء كثيرة وأهمها هو الهدف ثنائي الأبعاد فى تحقيق الربح والقيام بذلك بشفافية وبطريقة قابلة للقياس، ومن هذا المنطلق تعرض شركة برفورمانس إنك كويت للاستشارات خدماتها في إنشاء نظام حوكمة متكامل للشركات يضمن أفضل تفعيل لأدوار الإدارات المختلفة وتحقيق ربحية أعلى من خلال إستراتيجية أداء ممنهجة وجديرة بالثقة.